أثر التوبة في إسقاط الحد، دراسة فقهية مقارنة

أنس غازي عناية

الملخص


تناقش هذه الدراسة أثر توبة الجاني المرتكب للجريمة الحدية في إسقاط الحد عنه في الشريعة الإسلامية، من خلال استقراء الأدلة الشرعية والأقوال الفقهية، في الكتاب والسنة، وكتب الفقه والحديث والشروح والفتاوى، ومناقشة هذه الأدلة في شقين : الأول من خلال النظر الجزئي الاجتهادي، والثاني : من خلال الرد إلى الأصول الكلية القطعية. وجاءت الدراسة في تمهيد ومبحثين، حيث اشتمل التمهيد على المفاهيم العامة للبحث، ومحل الاتفاق والاختلاف بين الفقهاء في المسألة، واشتمل المبحث الأول على الأقوال في المسألة وأدلتها ومناقشتها، واشتمل المبحث الثاني على رأي الباحث في المسألة، ثم أورد الباحث في ختام الدراسة بيان نتيجة البحث وهي أن للتوبة أثراً في إسقاط الحد على التفصيل المذكور في محله. والجديد في هذه الدراسة هي شمولها للحالات الواردة متفرقة في دراسات عديدة حول المسألة، وضرورة ربط المسألة بأصولها الكلية، وأوصت الدراسة بأهمية القيام بدراسات مجتمعية تبين مدى تحقق الأصول الكلية في القول الراجح في المسألة عند التطبيق الإجرائي القضائي.


الكلمات المفتاحية


توبة، حد، سقوط الحد، سقوط الحد بالتوبة.

النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.