أمهات المؤمنين رضي الله عنهنَّ بين صحيح البخاري والكافي للكليني

صالح حسين الرقب, هناء عصام البرش

الملخص


يعدُّ صحيح البخاري أصح الكتب عند أهل السنة والجماعة، والكافي للكليني من أبرز كتب الحديث عند الشيعة الاثنا عشرية، بعد كتاب الله .
وقد جاءت هذه الدراسة للمقارنة العقدية بين موقف كل منهما من أمهات المؤمنين .
وقد توصلت الدراسة إلى أن الإمام البخاري رحمه الله يقرُّ في صحيحه من خلال ما ذكره من روايات بمكانة أمهات المؤمنين رضي الله عنهنَّ، ومنزلتهنّ، وهو موافق في ذلك لما ذُكر في مدحهنّ في كتاب الله تعالى، بينما كان ثقة الشيعة الكليني مخالفاً له في ذلك، وهذا ما يفسر لنا سبب التناقض والاضطراب في كثير من الأحكام التي أطلقها الكليني عليهن رضي الله عنهن. قال تعالى: {وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا} [النساء: 82].

الكلمات المفتاحية


أمهات، المؤمنين، البخاري، العقيدة، الشيعة.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.