شواهد الطّائفيّة الإفراطيّة عند الشّيخين في كتاب "أضواء على الصّحيحين"-دراسة نقديّة-

محمد عودة الحوري

الملخص


قمت في هذا البحث بالدّراسة النقديّة الموضوعيّة للدّليل الثّاني على ضعف الصّحيحين عند الباحث الشيعي محمد صادق النّجميّ، في كتابه "أضواء على الصّحيحين"، والّذي عنونه ب "البخاريّ ومسلم والطّائفيّة الإفراطية"، وجَعَل شواهد الطّائفيّة: موقف البخاريّ ومسلم من فضائل عليّ عليه السّلام، وافتراء مسلم على الشّيعة، وموقف البخاريّ من الإمام الصّادق، وغمز البخاريّ في عليّ وحمزة رضي الله عنهما، وفندت فكرة تعصب الشّيخين ضد آل البيت، وإثبات توقير البخاريّ ومسلم آل بيت النبوة، وإجلالهما لهم من خلال روايتهما عنهم في الصّحيحين، وإبرازهما لفضائل عليّ رضي الله والآل صراحة، ووضّحت براءة الشّيخين من كلّ ما ادّعاه النّجميّ عليهما، ووصفهما به من التّعصّب، والطّائفيّة، وسموّهما عن الافتراء، والغمز.

الكلمات المفتاحية


الصّحيحان، الطّائفيّة، الشّبهات، البخاريّ ومسلم، أضواء على الصّحيحين، الشّيعة.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.