أوصاف القرآن الكريم من خلال الآيات المتضمنة لأسماء الله الحسنى مقرونة بتنزيله، وأثرها فيه دراسة عقدية تحليلية

شريف الشيخ صالح الخطيب

الملخص


في هذا البحث تم استقراء الآيات التي اقترن فيها ذكر نزول القرآن الكريم باسم من أسماء الله الحسنى، فقمت بدراسة وتحليل هذا الاقتران؛ وصولاً إلى بيان العلاقة بين أسماء الله الحسنى والقرآن الكريم، من حيث استنباط أوصاف القرآن الكريم، وتجلّيات هذه الأوصاف في القرآن الكريم، وقد اقتضت طبيعة هذا البحث تقسيمه إلى أربعة مباحث:
المبحث الأول: علاقة اقتران لفظ الجلالة الله، والرب بتنزيل القرآن الكريم، وفيه مطلبان. المبحث الثاني: علاقة اقتران اسمي الحي والقيوم بتنزيل القرآن الكريم، وفيه مطلبان. المبحث الثالث: علاقة اقتران أسماء الله العزيز و(الرحمن الرحيم) والحميد بتنزيل القرآن الكريم، وفيه ثلاثة مطالب. المبحث الرابع: علاقة اقتران أسماء الله العليم والخبير والحكيم بتنزيل القرآن الكريم، وفيه ثلاثة مطالب.
في كل مطلب تم بيان علاقة اقتران اسم واحد من أسماء الله الحسنى بذكر نزول القرآن الكريم، والأسماء هي: (الحكيم، والعزيز، والعليم، والرحيم، والخبير، والحميد، والحي، والقيوم، والرب، والله) حيث إنه لم يذكر موضوع تنزيل القرآن الكريم إلا مع هذه الأسماء العشرة. ومن أهم النتائج التي توصل إليها الباحث: أن أسماء الله الحسنى التي وردت في الآيات مقرونة بنزول القرآن الكريم باسم من أسماء الله الحسنى قد تجلت في كتابه الكريم، وأن القرآن قد أخذ صفاته من تلك الأسماء، كما ظهر أثر تجليات هذه الصفات على زيادة الإيمان واليقين في النفس الإنسانية بما يظهر أثراً إيجابياً على السلوك.

الكلمات المفتاحية


أسماء الله، نزول ، أوصاف

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.