دور مؤسسات التنشئة الاجتماعية الفلسطينية في تكريس (حق العودة) من وجهة نظر طلاب الجامعات الفلسطينية، في قطاع غزة

عليان عبد الله الحولي

الملخص


الملخص : هدفت الدراسة إلى التعرف على دور مؤسسات التنشئة الاجتماعية الفلسطينية في تكريس حق العودة من وجهة نظر طلاب الجامعات الفلسطينية بقطاع غزة، مستخدماً المنهج الوصفي التحليلي، وقد تكونت عينة الدراسة من (477) طالباً وطالبة شكلوا (4.8%) من إجمالي طلاب المستوي الرابع بالجامعات الفلسطينية بقطاع غزة. وشملت أدوات الدراسة: 1- اختباراً مكوناً من (30) سؤالاً تتعلق بمعلومات أساسية عن فلسطين وثقافة حق العودة؛ لمعرفة مستوي معرفة طلاب الجامعات الفلسطينية بقطاع غزة. 2- استبانة مكونة من ثلاثة محاور: معلومات عامة، و(15) فقرة؛ لبيان دور مؤسسات التنشئة الاجتماعية في تكريس حق العودة، وسؤال مفتوح؛ لحصر مقترحات لتطوير دورها. وكانت من أهم نتائجها: - أن نسبة (67.1%) من الطلاب حصلوا على (50%) من الدرجة الكلية للاختبار . - عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوي دلالة (0.05) للدرجة الكلية المتعلقة بدرجات الاختبار تبعاً لمتغير الجنس، مكان السكن، ونوع الأسرة. - وجود فروق ذات دلالة إحصائية بين متوسطات التقديرات لدرجات الاختبار بين الجنس ونوع الأسرة لصالح الذكور في الأسرة الممتدة . - كان تقدير أفراد العينة لدور مؤسسات التنشئة الاجتماعية قد تركز على(بث روح الأمل لدي الأفراد في العودة)، و "استثمار المناسبات الوطنية والدينية؛ لتكريس حق العودة " وأخيراً: أوصت الدراسة بضرورة قيام مؤسسات التنشئة الاجتماعية الفلسطينية: (الأسرة، المدرسة، المسجد، والإعلام...) بتعزيز ثقافة حق العودة، مع تزويد أبناء المجتمع الفلسطيني بالمعلومات التاريخية والجغرافية المتعلقة بفلسطين والقضية الفلسطينية.

النص الكامل:

PDF (English)


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.