تمثيلات الأنا والآخر في لغة السرد الروائي الفلسطيني سردية "سرايا بنت الغول - خرّافية" لإميل حبيبي نموذجًا

زين العابدين محمود العواودة

الملخص


الملخص : تهدف هذه الدراسة النقدية إلى الكشف عن أسلوبية إميل حبيبي في تشكيل تمثيلات الأنا والآخر في لغة سرده الروائي وتحديدًا في سرديّته" سرايا بنت الغول- خرّافيّة"،وقد اتخذتها نموذجًا؛لأنها آخر أعماله الروائية المنشورة في حياته.ولخصوصية الخطاب الروائي فيها، إذ برزت فيه المقاربة والمواجهة في آن بين صورة الأنا الفلسطينية؛إنسانًا وأرضًا وتراثًا وتاريخًا وهويّةً.وصورة الآخر اليهودي المحتل؛ مغتصبًا للأرض ومهجّرًا لأهلها ومزيّفًا لتاريخها وتراثها وهويّتها الحقيقية وعنصريّا طاغيًا. كما تفصح عن ذلك مستويات لغة السرد الناظمة لنصّها. لذلك اقتضت الدراسة التعريف بمكوّنات السرد الروائي في نص"الخرافيّة"، والكشف عن دور أبرز عناصرها،وهي اللغة الهجين،في بناء تمثيلات الصورتين المتناظرتين والمتناقضتين في آن معًا.ومن ثمّ تحديد تمثيلاتها وفقًا لحقولها الدلالية البادية في النص. فقد لعبت لغة الكتابة الهجين،الموظّفة في سرده بعناية،دورًا مهمًّا وموجهًا للنظر في صياغة الأنساق اللغوية المشكّلة لرسالة النص العامّة.وخاصّة في ظل كون مبدعها كاتبًا متمرّسًا بالكتابة واعيًا بوظائف اللغة،وملتزمًا بقضية شعبه ووطنه،ومعايشًا للهمّ الوطني زمنًا طويلاً،منذ قيام الكيان المغتصب على أرض فلسطين ومرورًا بفظائعه المختلفة تجاه إنسانها وشواهد حضوره التاريخي المستمر عليها،وشاهدًا مواكبًا لممارسات الاحتلال الإحلالية على أرض الواقع،الهادفة إلى طمس معالم الوجود الفلسطيني على أرضه،واقتلاع جذوره منها، وتحويل هويّة المكان وتاريخه الفلسطيني المديد وتراثه لصالح الغزاة الطارئين. الكلمات المفتاحية: تمثيلات، الأنا، الآخر، الفصيحة، العامّيّة المفصّحة، العاميّة، اللغة الهجين، الأسلوب، الأسطورة،التناص،المناص،الميتانص،النص اللاحق،معمارية النص،الحقول الدلالية،الوحدات المعجمية

النص الكامل:

PDF (English)


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.