محددات الشخصية من منظور علم النفس والإسلام دراسة تأصيلية

أسماء عبد المطلب بني يونس, محمد يحيى النمرات

الملخص


جاءت هذه الدراسة لبيان العوامل والظروف المؤثرة في سمات الأفراد والفروق المتولدة بينهم وفق التصور الإسلامي الذي يقدمه علم النفس الإسلامي، ومقارنة ذلك كله بالرؤية التي يقدمها علم النفس الحديث في نظرياته. وقد اتبعت الدراسة المنهج الاستقرائي والمنهج التاريخي لغاية تحقيق أهدافها. وخلصت إلى نتائج عديدة أبرزها تقرير علم النفس الإسلامي لدور مشترك وتفاعلي لكل من الوراثة والبيئة في السمات الشخصية للإنسان، وقد خلصت إلى أن الموروث الإسلامي تناول بالعرض جوانب من التأثيرات الوراثية والبيئية وبيان التفاوت في السمات على مستوى الأفراد وعلى مستوى الجنس ، كما خلصت إلى توافق نتائج علم النفس الحديث القاضية بتأثير كل من الوراثة والبيئة في السلوك وفي سمات الشخصية مع ما جاء به الإسلام، وخلصت إلى أن الإسلام قد أكد مكانة العقل والاختيارات الشخصية وإرادة الإنسان في سلوكه وشخصيته بالإضافة إلى العوامل السابقة، وبهذا أضاف علم النفس الإسلامي إلى التصور المعاصر الذي قدمه علم النفس الحديث، عوامل خاصة أكد مساهمتها في السلوك الإنساني.

الكلمات المفتاحية


علم نفس إسلامي، فروق فردية، محددات وراثية، عوامل بيئية ، مقارنة عوامل الشخصية

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.