أثر إستراتيجية الأعمال في الأداء المؤسسي من خلال إدارة الجودة الشاملة دراسة تطبيقية على شركات صناعة الأغذية في المملكة الأردنية الهاشمية

هادي فيصل خيطان

الملخص


هدفت هذه الدراسة إلى التعرف على مستوى تطبيق أبعاد إدارة الجودة الشاملة في شركات صناعة الأغذية الأردنية وتصنيف الشركات طبقاً لاستراتيجية الأعمال، كما هدفت إلى دراسة الدور الوسيط لإدارة الجودة الشاملة (الالتزام والدعم من قبل الإدارة العليا، والتركيز على العميل، والتحسين المستمر للعمليات، والتدريب والتطوير، والعلاقة مع الموردين، واستخدام نظم الرقابة الإحصائية والمعلومات الراجعة، وبناء فرق العمل، ومشاركة وتمكين العاملين) في تأثير استراتيجية الأعمال (التمايز وقيادة التكلفة) في الأداء المؤسسي.
وتكوَن مجتمع الدراسة من العاملين في شركات صناعة الأغذية في المملكة الأردنية الهاشمية، وشملت عينة الدراسة على العاملين في الشركات العاملة في أربع محافظات في المملكة الأردنية الهاشمية وهي: عمان، الزرقاء، مأدبا، الكرك، واستخدم الاستبانة كاداة لجمع البيانات، ومن أبرز نتائج الدراسة:بلغ عدد المصانع التي تطبق استرتيجية قيادة التكلفة (91) مصنعاً بنسبة (62.8%) من إجمالي عدد مصانع عينة الدراسة، أما المصانع التي تتبع استراتيجية التمايز فقد بلغت (54) شركة وبنسبة (37.2 %). وتتبنى المصانع الغذائية مفهوم إدارة الجودة الشاملة، بمستوى مرتفع حيث دلت نتائج التحليل الوصفي، إلى أن التركيز جاء مرتباً كما يلي: (الالتزام والدعم من قبل الإدارة العليا، والتركيز على العميل، واستخدام نظم الرقابة الاحصائية، والمعلومات الراجعة، والتدريب، والتطوير، والتحسين المستمر للعمليات، وبناء فرق العمل ومشاركة و تمكين العاملين والعلاقة مع الموردين)، وهذا يدل على اهتمام الإدارات العليا ووعيها بمفهوم إدارة الجودة الشاملة وإدراكها لأهميته في رفع مستوى الأداء المؤسسي.

الكلمات المفتاحية


إستراتيجية الأعمال، الأداء المؤسسي، إدارة الجودة الشاملة

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.