التصرف الإنشائي للكمرات الخرسانية المعالجة من الصدأ

Mohammed AL-Ibweini, Mohammed M Ziara

Abstract


تقدم هذه الورقة البحثية نتائج الفحوصات المختبرية للتصرف الإنشائي للكمرات الخرسانية المعالجة من الصدأ مقارنة مع مثيلاتها من الكمرات القياسية. حيث شملت هذه الاختبارات دراسة قوى القص وقوى عزم الانحناء وكذلك المرونة ممثلة بالهبوط أسفل منتصف الكمرات, بالإضافة لتحليل ظهور التشققات في الكمرات وقياس الخصائص الميكانيكة لقضبان الحديد الصدأة. أربعة عشر كمرة خرسانية تم استخدامها في برنامج الفحوصات, عشرة منها تم اختبارها ككمرات خرسانية مرتكزة على دعائم بسيطة ومعرضة لقوتين مركزتين, كمرتين من العشرة ككمرات قياسية و كمرتين أخريين ككمرات تعاني من الصدأ بدون معالجة بينما ستة ككمرات معالجة إنشائياً من الصدأ باستخدام وسائل اصلاح مختلفة. الأربعة كمرات المتبقية تم استخدامها لفحص درجة الصدأ وكذلك لتحديد الخواص الميكانيكية للحديد المعرض للصدأ. تم إتباع نظام كهروكيميائي للوصول لدرجة صدأ الحديد المطلوبة داخل المختبر لتسريع عملية صدأ الحديد داخل الكمرات. كما وتم معالجة الكمرات الصدأة بإضافة حديد طولي سفلي ليعوض نقص مقطع الحديد الأصلي نتيجة الصدأ وكذلك تم الاستعاضة عن طبقة الباطون السفلية المهترأة بطبقة جديدة. ولضمان تصرف إنشائي سليم للكمرات المعالجة تم تثبيت الحديد الطولي الإضافي مع الكمرات بقطع حديدية رأسية لتقاوم قوي القص. أثناء عملية معالجة الكمرات الصدأة تم استخدام ثلاث تقنيات للإصلاح. التقنية الأولى اعتمدت على صب طبقة باطون طبيعي أسفل الكمرات الصدأة بدون مادة رابطة بينما اعتمدت الطريقة الثانية على اضافة مادة رابطة بين سطح الباطون القديم و طبقة الباطون الجديدة. التقنية الثالثة اعتمدت على استخدام مادة إصلاح بديلاً عن الباطون مع إضافة مادة رابطة كما في الطريقة الثانية. أظهرت النتائج أن القوة الإنشائية لعزم الانحناء للكمرات المعرضة للصدأ كانت أقل بنسبة حوالي 28% من الكمرات القياسية كما و أظهرت ضعف في مرونتها أثناء الفحص. من جهة أخرى عملية الإصلاح نجحت ليس فقط في إعادة الكمرات لقوتها القياسية بل زادت القوة الإنشائية للكمرات المعالجة بنسبة 47% مقارنة بالكمرات القياسية و أظهرت مرونة جيدة و تصرفا إنشائياً مماثلاً للكمرات التي لا تعاني من أي مشاكل بالنسبة لعرض التشققات و الهبوط الناتج عن الفحص وفق المعايير المطلوبة في حالة حد التشغيل. كما و أظهرت النتائج أن استخدام تقنيات إصلاح مختلفة لضمان ربط طبقة الباطون القديمة بالجديدة لم تؤثر بشكل ملحوظ على النتائج حيث لم يحدث أي تشققات مبكرة أو أفقية أثناء عملية الفحص. حيث نجحت الكمرات المعالجة في الوصول لكامل قوتها المكتسبة نتيجة الحديد الطولي السفل المضاف ونتيجة العمق الإضافي الحاصل بعض إضافة الطبقة السفية الجديدة.

Refbacks

  • There are currently no refbacks.


Copyright (c) 2015 IUG Journal for Natural and Engineering Studies