المشاركة المتناقصة في باب الوقف الأمانة العامة للأوقاف في الكويت نموذجاً

محمد مطلق شلاح

الملخص


تناول هذا البحث موضوع: المشاركة المتناقصة في باب الوقف، ومدى انتفاع الوقف بهذا الأسلوب الاستثماري المعاصر وصوره، وجاء هذا البحث في مقدمة، ومبحثين، وخاتمة، فذكرت في المقدمة سعي المؤسسات الوقفية إلى زيادة رعيها من الأموال الوقفية عن طريق الاستثمار مع مراعاة الحال السوقية والعالمية، ثم عرضت في المبحث الأول: مفاهيم ومصطلحات البحث من مظانها المعتبرة، وذكرت في المبحث الثاني صور المشاركة المتناقصة في باب الوقف، فذكرت أنها صورتين، الأولى انتهاء المشاركة المتناقصة إلى صالح الوقف، والثانية انتهاء المشاركة المتناقصة إلى صالح الشريك، مع مراعاة المشاركة المتناقصة في الأموال دون الأعيان، أو في الأعيان، ثم حكمت على كل صورة على حدة، مع ذكر تطبيقات الأمانة العامة للأوقاف في دولة الكويت لهذه الصيغة الاستثمارية، وختمت بحثي بذكر أبرز النتائج ومنها: أن المشاركة المتناقصة في الوقف تعد من صيغ الاسثتمار المؤثرة في العمل الوقفي، سواءً أكانت المشاركة في صالح الوقف أو في صالح الشريك، كما ذكرت من  التوصيات المختصة في باب العمل الوقفي، ومنها: استحداث صور شرعية جديدة للاسثتمار تتناسب مع العمل الوقفي.


الكلمات المفتاحية


الوقف ; المشاركة المتناقصة

النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.