التحوّط بالجمع بين المرابحة والعربون: حقيقته وحكمه

إسراء موسى المومني, علي محمد الموسى

الملخص


يتناول هذا البحث أداة من أدوات التحوّط المالي البديلة لعقود التحوّط التقليدية، وهي الجمع بين المرابحة والعربون، وذلك من خلال تجزئة المال المستثمر إلى جزأين، بحيث يتم استثمار الجزء الأكبر منه في عملية مرابحة متدنية الخطر بحيث يكون هامش ربحها مساويا للجزء الثاني المتبقي من المال، مما يحقق الحماية لرأس المال، والجزء الثاني يستخدم كعربون في عقود متاجرة بأصول بسعر متفق عليه، فإذا حصل ارتفاع في سعر الأصل يقوم المستثمر بإتمام عملية الشراء، وإذا لم يحصل الارتفاع المتوقع في السعر فما عليه إلا أن يُعرض عن إمضاء العقد ويضحي بالمبلغ الذي دفعه عربوناً، والذي يغطيه بالأصل هامش ربح المرابحة.

وقد خلص البحث إلى عدد من النتائج ومن أبرزها جواز التحوط بهذه الصيغة لحماية الأموال المستثمرة من مخاطر تقلّبات الأسعار في الأسواق المالية بالشروط والضوابط الشرعية لعقدي المرابحة والعربون.


الكلمات المفتاحية


التحوّط، مخاطر، بدائل المشتقات المالية، المرابحة، العربون.

النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.