العرف وأثره في الأحكام الفقهية ( فقه العبادات في المذهب الحنبلي) دراسة تأصيلية تطبيقية

حمد يوسف المزروعي

الملخص


تناولت في هذا البحث موضوع: العرف وأثره في الأحكام الفقهية، مع بيان تطبيقات الفقهاء له في كتب القواعد والفروع الفقهية في فقه العبادات عند الحنابلة.

فبدأت البحث في الكلام عن العرف وبيان معناه لغة واصطلاحًا، ثم تطرقت لذكر حجية الاستدلال بالعرف ووظيفته وشروطه وأنواعه وقواعده المتفرعة عن قاعدته الأصلية "العادة مُحَكَّمَة"، وبعدها انتقلت لبيان تطبيقات الفقهاء الحنابلة لقاعدة " العادة مُحَكَّمَة" والتمثيل لها في كتب القواعد الفقهية، ثم كتب الفروع الفقهية.

فذكرت التطبيقات الفقهية للعرف في العبادات، فبدأت بذكر التطبيقات في أحكام الطهارة، ثم أحكام الصلاة والزكاة والصيام والحج، مع بيان كيفية استدلالهم بقاعدة "العادة مُحَكَّمَة" في المسائل الفرعية.

وختمت البحث بذكر بعض التطبيقات الفقهية للعرف في المسائل المعاصرة، ثم ذكر نتائج البحث حول أهمية العرف وأثره في الأحكام الفقهية، وخاصة في فقه العبادات، والوصية بتوسعة الدراسة حول العرف وقواعده المندرجة تحته، وذكر التطبيقات الفقهية في جميع أبواب الفقه، لتعم الفائدة، ويكتمل العقد، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


الكلمات المفتاحية


العرف- فقه العبادات- المذهب الحنبلي

النص الكامل:

PDF

المراجع العائدة

  • لا توجد روابط عائدة حالياً.


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.