أثر التربية الإيمانية في تقوية روابط المجتمع الإسلامي

عبد القادر أحمد عبيد

الملخص


تُعدّ العقيدة الإسلامية ركيزة أساسية يعتمد عليها المسلمون في تكوين مجتمعاتهم الإسلامية، وتقوية روابطهم الاجتماعية التي تُوجب الآتي، بناء القيم العقدية التي تمثل العلاقة مع الله تعالى، وتقي المسلمين من الخسارة في الدنيا والآخرة.، وتقوية الجبهة الداخلية للمسلمين من خلال الحفاظ على المبادئ الثابتة والراسخة في الشريعة الإسلامية، وترتيب أولوياتهم وفق احتياجاتهم، والحفاظ على القيم الأخلاقية والاجتماعية في التعامل والصلاح سواء مع المسلمين أم مع مخالفيهم، وفق المبادئ التي حثت الشريعة الإسلامية عليها.. وعليه فإنه من خلال بناء الإيمان في نفوس المسلمين والالتقاء فيما بينهم على العقيدة الإسلامية تبرز الآثار الإيجابية التي من أهمها: بناء الوحدة القلبية والعقائدية والسياسية والقتالية والاقتصادية بين المسلمين، وظهور معالم المستقبل للعالم الإسلامي المتمثلة في النصر والتمكين والسناء، والحفاظ على الجبهة الداخلية من الفتن والقلاقل والاضطرابات، والحفاظ على القلاع والحصون والحدود للمجتمع الإسلامي من غور الأعداء، واعتداءاتهم على مقدسات المسلمين وممتلكاتهم.

الكلمات المفتاحية


التربية الإيمانية، الروابط، المجتمع الإسلامي.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.