الاتجاه الهِدَائِي في تفسير القرآن الكريم - دراسة تأصيلية

سلطان عبدالله العازمي, زكريا علي محمود الخضر

الملخص


كشف هذا البحث عن تعريف الاتجاه الهدائي في التفسير، وتناول الظروف التي تداعت إليه، وأبرز رواده، ومضامينه العلمية المنهجية، وأبان طرائق الاستنباط لتلك الهدايات القرآنية، وضوابط البحث الناظمة لها، مع تبيُّن العلاقة التي تربط بين الاتجاه الهدائي باتجاهات التفسير الأخرى، إذ يعد التفسير الهدائي هو الثمرة التي يرتجيها كل مفسر. كما جمع هذا البحث المنهجية من جانبين: جانب نظري علمي تأصيلي، وآخر تطبيقي مدعمًا بالأمثلة العملية من كتب التفسير قديمًا وحديثًا، وهو بذلك يحث الباحثين على انتهاج منهج تفسيري شامل قائم على تلك الأسس، ولا يعني هذا بحال خلو تفاسير علمائنا من الهدايات، بل هي موجودة ولكنها متناثرة، لا تشكل منهجيّة شاملة.
وقد تبلورت معالم هذا البحث باستقراء هذا المنهج من كتب التفسير عامة، والمهتمين بدراسات هذا الاتجاه خاصة، ثم تحليل تلك النصوص لنخرج برؤية شاملة تجمع بين المعرفة النظرية والاستنباط الذي تقود إليه الدراسة العملية، وبذلك نحدد ما لا يستغنى عنه المفسر الهدائي، فبرهنت هذه الدراسة على أن المفسر الهدائي قادر على تسخير شتى أنواع العلوم التي لا يستغني عنها أي مفسر دون أن تخرجه عن الهدف الرئيس وهو الهداية الإلهية للبشر. وأخيرًا حاولنا في هذا البحث تحديد منهجية علمية خاصة بالاتجاه الهدائي من خلال ضوابط ناظمة تحفظه من تحريف الكلم عن مواضعه، وتبقيه على ما كان عليه سلف الأمة من هدى وفهم وعلم، فإن وفقهنا فلله الحمدُ، وإلا فقد فُتِحت لذلك آفاق بحث، وهذا ما نأمله ونرجوه.

الكلمات المفتاحية


الاتجاه- الهدائي- تفسير- القرآن الكريم.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.