أواخر سورة الأعلى (دراسة: بيانية – فقهية – عقدية)

حسام الدين محمد بني سلامة

الملخص


عَرَضتُ في هذا البحث لخواتيم سورة الأعلى، ومناسبتها لما قبلها وما بعدها، وبيان ما اشتملت عليه الآيات الكريمات من الأسرار البيانية، والمسائل الفقهية، والقضايا العقدية التي تبني المنهج الإيماني للمؤمنين، وتبين أن الدين الذي جاء به جميع الأنبياء هو دين الإسلام، وأن الأصول العامَّة التي جاءت في هذه الشريعة من الأوامر والنواهي والتوحيد وأصول الأخلاق والفضائل، هي عين ما جاء في صحف ابراهيم وموسى، وهي أصول مشتركة بين جميع الشرائع السماوية.

الكلمات المفتاحية


أفلح، تزكى، الشرائع

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.