المسارعة في أعمال الخير دراسة حديثية

حسين محمود فريحات

الملخص


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير الخلق أجمعين، سيدنا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم، وعلى من سار على هديه واستن بسنته إلى يوم الدين وبعد:
فقد بعث الله سبحانه وتعالى سيدنا محمداً صلى الله عليه وسلم رحمة للعالمين، فأرشدنا إلى كل ما يحقق لنا السعادة في الدنيا والآخرة، ومن بين ذلك المسارعة في أعمال الخير وعدم التهاون بها أو تأخيرها، فجاءت هذه الدراسة لتؤكد على ضرورة الرجوع إلى الهدي النبوي في المسارعة في أعمال الخير، وبيان أن التزام هذه التوجيهات النبوية سبيل لتحقيق السعادة للفرد والمجتمع، وقد اشتمل هذا البحث على مقدمة وخمسة مباحث وخاتمة وفيها أهم النتائج:
المبحث الأول: مفهوم المسارعة في أعمال الخير وفضله، المبحث الثاني: المسارعة في المعاملات الإنسانية، المبحث الثالث: المسارعة في الشؤون الأسرية، المبحث الرابع: المسارعة في الشؤون الحياتية، المبحث الخامس: المسارعة في طلب العلم، ومن أهم النتائج التي توصلت إليها، أن السنة النبوية مليئة بالنصوص التي تدعو إلى المسارعة في أعمال الخير، ومن ذلك الأمر بالمسارعة في الصلح، وقضاء الدين، والزواج، وتعليم الأبناء، والوصية، وطلب العلم وغير ذلك من أعمال الخير، ومن النتائج أيضا أن عدم التزام الهدي النبوي في المسارعة إلى أعمال الخير، قد يؤدي إلى الحرمان من رحمة الله، وحدوث أضرار تعود على الفرد والمجتمع.

الكلمات المفتاحية


أعمال الخير – دراسة حديثية

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.