مرويات الإمام عبد الرزاق الصنعاني في صحيح مسلم دراسة نقدية تطبيقية

أحمد حسين محمود السقار

الملخص


يتناول البحث دراسة حال عبد الرزاق الصنعاني ومروياته في صحيح مسلم؛ لكونه من الرواة المكثرين الذين تُكُلِّمَ فيهم، وقد أخذ على عبد الرزاق الصنعاني بعض المآخذ، منها التشيع، والاختلاط، والتدليس، وتكمن أهمية البحث في كونه يجيب على إشكالية إخراج الإمام مسلم له مع كونه متكلماً فيه، وقد استخدم الباحثان المنهج الاستقرائي والتحليلي والنقدي في جمع مروياته في صحيح مسلم، وبيان كيفية إخراج الإمام مسلم لها.
وقد توصل الباحثان إلى أهم النتائج الآتية:
-أُخِذَ على عبد الرزاق الصنعاني بعض المآخذ، منها ما لم يثبت عليه كالتدليس، ومنها ما ثبت عليه كالاختلاط والتشيع، وقد تعامل الإمام مسلم مع المآخذ السابقة بدقة بالغة، فلم يخرج لمن روى عن عبد الرزاق بعد الاختلاط، ولم يخرج لعبد الرزاق عن جعفر الضبعي الذي أخذ عنه التشيع، مع بيان أن تشيع عبد الرزاق إنما هو محبة لآل البيت وميل لهم على بني أمية فحسب.
-عدد مرويات عبد الرزاق الصنعاني في صحيح مسلم ثلاثمائة وتسعة وتسعين حديثا، أخرج منها ستة وثلاثين حديثا في الأصول، وثلاثمائة وخمسة وعشرين حديثا في المتابعات، وثمانية وثلاثين حديثا في الشواهد.
ويوصي الباحثان بالاعتناء بالدراسات النقدية لما فيها من إظهار براعة أئمة الحديث، فضلاً عن دراسة مرويات عبد الرزاق الصنعاني في صحيح مسلم دراسة مفصلة ضمن رسالة علمية.

الكلمات المفتاحية


صحيح مسلم، عبد الرزاق الصنعاني، مرويات عبد الرزاق الصنعاني.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.