الغريب بزيادة لفظة في متن الحديث عند الإمام الترمذي دراسة تطبيقية على كتابه الجامع

مريم عنان البرش, اسماعيل سعيد رضوان

الملخص


هذا البحث مستلاً من رسالة علمية بعنوان: (حسن صحيح غريب عند الترمذي -دراسة تطبيقية على كتابه الجامع)، قدمتها الباحثة لاستكمال الحصول على درجة الدكتوراه في الحديث الشريف وعلومه من الجامعة الإسلامية بغزة.
تناول هذا البحث أحد أنواع الحديث الغريب، والذي صنفه العلماء إلى أنواع عديدة منه غريب الإسناد، وغريب المتن، وهذا البحث يختص بنوع غريب المتن، وتحديداً الحديث الغريب بزيادة لفظة أو جملة في متنه، حيث يكون الحديث مشهوراً بمتن معين، لكن يأتي الحديث في أحد طرقه يحمل زيادة في لفظ الحديث، وهذه الزيادة قد يعتبرها العلماء زيادة ثقة، وقد تعتبر علة في المتن.
وقد خلصت الباحثة إلى أن الغريب بزيادة لفظة في متنه ينقسم إلى قسمين:
أ‌-إذا كانت اللفظة من زيادة أحد الثقات، فتعتبر هذه الزيادة من زيادات الثقات، وتكون مقبولة حيث أن العلماء قبلوا زيادة الثقة.
ب‌-إذا كانت اللفظة ضعيفة من راوي ضعيف، فلا تعتبر زيادة ثقة، إنما قد تكون علة في الحديث.
وتوصي الباحثة بضرورة البحث والتدقيق في الأحاديث التي فيها زيادة للتأكد من صحة الزيادة أو ضعفها.

الكلمات المفتاحية


غريب، المتن، الترمذي، زيادة، لفظة.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.