إحياء الأرض الموات وأثره على الاقتصاد الوطني "الأردن نموذجاً"

محمد طعمه القضاة

الملخص


إن إحياء الأرض الموات التي لا مالك لها والتي تسمى في عصرنا الحاضر أراضي الدولة تساهم مساهمة فعالة في تحريك الاقتصاد الوطني لأي دولة من الدول، كما وأنها تساهم في الحدّ من ظاهرة البطالة المنتشرة بين الشباب خاصة وأنها تساهم بشكل فعال في محاربة الفقر وإيجاد فرص عمل تؤدي إلى إنشاء بيوت آمنة مطمئنة، وقد شجع الإسلام على إحياء الأرض الميتة واعتبرها صدقة من الصدقات إن زرعت وأنتجت.
كما وأنها تساهم في حلّ مشكلة السكن لمن لم يجد قطعة من الأرض يسكن فيها كما هو الحال في كثيراً من الدول العربية، وإحياء الأرض الموات تؤدي إلى توزيع السكان على مساحات واسعة بدل أن يتركزوا في بؤرة محددة مما يترتب عليه من مشاكل جمّة، وفي هذا البحث تمت الإشارة إلى كيفية إحياء الأرض الموات مع ذكر طائفة من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وأقوال الصحابة التي تشجع على ذلك.

الكلمات المفتاحية


إحياء الأرض الموات، الاقتصاد الوطني، الأردن

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.