تدليس حبيب بن أبي ثابت في مروياته في صحيح مسلم دراسة تطبيقية

هشام محمود زقوت

الملخص


يتناول البحث دراسة تدليس حبيب بن أبي ثابت من خلال مروياته في صحيح مسلم، وتكمن أهمية البحث في كونه يعالج مسألة من مسائل علم العلل، ويجيب على إشكالية إخراج مسلم لحبيب بن أبي ثابت في صحيحه مع أنه مدلس من المرتبة الثالثة، وقد استخدم الباحث المنهج الاستقرائي في جمع ومقارنة الروايات.
وقد توصل الباحث إلى أهم النتائج التالية:
- أورد مسلم لحبيب بن أبي ثابت ثمانية عشر حديثاً في صحيحه بالمكرر، وخمس عشرة رواية بدون المكرر، صرح حبيب في أربع روايات بالسماع، وصرح خارج الصحيح بروايتين، ولم يقف الباحث علي تصريح بالسماع لاثني عشر حديثاً.
- قد يروى مسلم من طريق حبيب بن أبي ثابت لفائدة في الإسناد أو المتن، وبهذا يتبين مدى دقة مسلم في الرواية للمدلسين.

الكلمات المفتاحية


حبيب بن أبي ثابت، تدليسه ومروياته، في صحيح مسلم.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.