البهائية وتأويلاتها الباطنية لآيات القرآن الكريم

سامي عطا حسن

الملخص


الملخص : : تهدف هذه الدراسة إلى إلقاء بعض الأضواء على طائفة البهائية لبيان حقيقتها، وتأويلاتها الباطنية لآيات القرآن الكريم ، ومع كثرة الكتابات حول هذه الطائفة وتشعب الآراء واختلافها في بيان أصولها وأهدافها ، إلا أنني لم أعثر على من أفرد تأويلات هذه الطائفة بالبحث ، فحفزني ذلك على الكتابة في هذا الموضوع ، لعل ذلك ينبه الغافلين ، أو المتغافلين عنها وعن أمثالها . وخطر هذه الطائفة أشد من خطر غيرها، لا لأن لأقوالها وتأويلاتها ، قيمة علمية أو فكرية ، بل لأنها تتخذ من الإسلام ستارا لتنفث سمومها. وما ثَمَّتَ من جديد في البهائية ، سوى نسبة الكفر القديم ، أو النفايات الباطنية القديمة ، إلى شيطان جديد قام يدعو إليها ، وكل امرىءٍ لا يعصمه دين قويم ،يستطيع أن يدعي ما يشاء ، ولكنه لا يستطيع إقناع إنسان سويٍّ بصحة دعواه ، إلا إذا كانت مع دعواه براهينها . وليس ثَّمة براهين.

النص الكامل:

PDF