المضاربة بالأثمان المعاصرة (الفلوس) دراسة فقهية مقارنة

أيمن عبد الحميد البدارين

الملخص


الملخص : المضاربة بالأثمان المعاصرة هو عقد بين طرفين يقدم أحدهما نقودا مصنوعة من غير الذهب والفضة كالنقود المعدنية والورقية ويقدم الآخر جهده ، على أن يكون الربح بينهما نسبة مئوية بحسب ما يتفقا ، وخسارة الجهد على العامل وخسارة المال على مالكه ؛ فهل تصح هذه المعاملة أم يجب أن يكون رأس المال نقوداً مصنوعة من الذهب والفضة فقط؟ ذهب جمهور الفقهاء إلى عدم صحة هذا العقد وأجازه البعض ، وفصل البعض الآخر... فقمت باستقراء آراء الفقهاء وأدلتهم مستفرغاً الوسع في المقارنة بينها وترجح لدي جواز المضاربة بها لأنها أثمان حقيقة ما دام التعامل بها وجرى العرف العام بذلك.

النص الكامل:

PDF