المضاربة بالذهب والفضة المغشوشين أو غير المضروبين

أيمن عبد الحميد البدارين

الملخص


الملخص : المضاربة بالذهب والفضة غير المضروبين أو المغشوشين هي عقد بين طرفين يقدم الطرف الأول: مالاً مكونا من الذهب أو الفضة على شكل تبر أو حلي نُقْرة أو مغشوشين، ويقدم الطرف الثاني: جهده وخبرته فقط على أن يعمل في ذلك المال، ويكون الربح بينهما نسبة شائعة (مئوية) بحسب ما يتفقان عليه، فإن خسرت الشركة فصاحب المال يتحمل خسارة المال، ولا يخسر العامل غير جهده إلا إن كانت الخسارة بسبب تقصيره؛ فيتحمل مسؤولية تقصيرية حينئذ، وقد قمت ببحث آراء الفقهاء في هاتين المسألتين ثم وازنت بين أدلة المانعين والمجيزين وقد رجح لدي عدم جواز المضاربة بالمغشوش؛ إن لم يُعرف مقدار الغش، وجواز كون رأس مال المضاربة ذهبا غير مضروب؛ كالتِّبْر والحلي والنُقْرَة.

النص الكامل:

PDF