أشهر وجوه تضعيف الأحاديث عند شيخ الإسلام ابن تيمية من خلال الطعن في راويها

محمد ماهر المظلوم

الملخص


الملخص : أحمد الله – تعالى- على إنهاء هذا البحث؛ والذي اشتمل على بيان نسب شيخ الإسلام ومنزلته عند العلماء، وكذلك على أشهر وجوه تضعيف الحديث عنده من خلال الطعن في راويه, وكان أهم هذه الوجوه أنه ضعف الحديث لضعف الراوي، أو لجهالته، أو لتركه عند علماء الحديث، أو أنه كذاب عندهم. وبين البحث بأن الإمام ابن تيمية كان من كبار علماء النقد المعتدلين في الحكم على الحديث، وكان متميزاً بحفظه؛ فكان ينقد الحديث من وجوه عدة ولم يكتفِ بنقده من وجه واحد؛ بل كان يذكر وجوهًا عدة، ووافق في منهجه النقدي في جميع الوجوه التي اشتهر بها أئمة الحديث ونقاده، وظهر نقده للأحاديث كثيرًا في كتبه جميعها؛ وخاصة كتابه منهاج السنة، ومجموع الفتاوى، والفتاوى الكبرى. والله أسال أن يتقبل هذا العمل وأن يجعله خالصا لوجهه الكريم.

النص الكامل:

PDF (English)