أثر الاختلاف في دلالة الأمر للتكرار أو المرة الواحدة على الفروع الفقهية

بسام حسن العف

الملخص


الملخص : هذا البحث المعنون بـ:" أثر الاختلاف في دلالة الأمر للتكرار أو المرة الواحدة على الفروع الفقهية" يهدف إلى استخلاص قواعد أصولية من مسائل دلالة الأمر هل للتكرار أو للمرة الواحدة؟ بحيث تضبط العلاقة بين المسائل الأساسية والفروع المرتبطة بها؛ وذلك من خلال بيان حقيقة الأمر وذكر صيغه، وتوضيح الاختلاف في مسألة دلالة الأمر المطلق أو المعلق على شرط أو صفة أو الأمر المكرر هل للتكرار أو للمرة الواحدة؟ وبيان أثر الاختلاف فيها على عدد من الفروع الفقهية في أبواب الفقه المختلفة مع بيان الخلاف فيها، ومما توصل إليه الباحث أن للاختلاف في دلالة الأمر هل للتكرار أو للمرة الواحدة ؟ أثراً على عدد من المسائل الفقهية تم تفصيلها في صفحات هذا البحث، كما خلص الباحث إلى بعض القواعد المشتركة بين الفقيه والأصولي، منها أن الأمر المقيد بالمرة أو المقيد بالمرات، فإنه يكون مفيدًا لما قيد به، وأن الأمر المطلق لا يقتضي المرة ولا يقتضي التكرار، بل يفيد طلب الماهية، والماهية لا تحصل بأقل من المرة الواحدة مع احتمال التكرار.

النص الكامل:

PDF (English)