قبول فلسطين دولة غير عضو بالأمم المتحدة وأثره على حق تقرير المصير

محمد نعمان النحال, محمد رفيق الشوبكي

الملخص


الملخص : تناول البحث موضوع قبول فلسطين كدولة غير عضو في الأمم المتحدة وانعكاس ذلك على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره. وقد تعرض البحث إلى القواعد الدولية التي تحكم انضمام الدول للأمم المتحدة، ومدى انطباق تلك القواعد على الحالة الفلسطينية كما ناقش البحث دور الأمم المتحدة في تمكين الشعب الفلسطيني من حقه في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة. ثم توصل الباحث إلى أن من حق فلسطين اكتساب العضوية في الأمم المتحدة كدولة، دون شروط أو أحكام تتضمن الانتقاص من حقوق الشعب الفلسطيني وخصوصاً حق تقرير المصير على كامل إقليمه وليس على حدود عام 1967 فقط. كما خلص الباحث إلى أن قرار الأمم المتحدة بقبول فلسطين دولة غير عضو، تضمن أحكاماً تنعكس سلباً على حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره على كامل إقليمه، وتضعف من مكانته القانونية في التمسك بحقه في الاستقلال ونيل تقرير المصير على كامل إقليمه. ثم توصل الباحث إلى مجموعة من التوصيات كان أهمها أن أي طلب فلسطيني يقدم إلى الأمم المتحدة بخصوص عضوية فلسطين ينبغي أن لا يقصر حدود الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967، لأن ذلك ينتقص من حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره على كامل أرضه التي ورثها عن الدولة العثمانية. كما اقترح الباحث على الدبلوماسية الفلسطينية عدم التعرض لحدود الدولة الفلسطينية عند صياغة أي طلب للعضوية في الأمم المتحدة، لأن النص على حدود الدولة ليس شرطاً من شروط العضوية، فالأمم المتحدة قبلت بعضوية إسرائيل الكاملة دون أن تعلن "إسرائيل" حدودها الإقليمية حتى اليوم.

النص الكامل:

PDF (English)