التعامل في التركة المستقبلة وفقاً للقانون المدني الفلسطيني رقم 4 لسنة 2012 النافذ في قطاع غزة "دراسة تحليلية نقدية"

حسام الدين محمود الدن

الملخص


الملخص : يعتبر موضوع التعامل في التركة المستقبلة من الموضوعات الهامة والمستحدثة في القانون المدني الفلسطيني الجديد، بل ويُعتبر التعامل في التركة عموماً من أشهر أنواع التعاملات التي يتحتم على كل إنسان أن يتعامل بها سواء أكان بصفته وارثاً ابتداءً أم مورثاً انتهاءً. ولعل التعامل في التركة المستقبلة وإن كان من حيث الأصل محظور وفق التشريعات الفلسطينية والعربية، إلا أن المشرع الفلسطيني خرج عن هذا الأصل في القانون المدني الحالي، وأجاز بعض الاستثناءات التي يمكن عند تحققها أن يصبح التعامل في التركة المستقبلة جائزاً ومرتباً لآثاره. ونظراً لدقة التفرقة بين التعامل في التركة بعد وفاة مورثها، أو باعتبارها تركة مستقبلة يجري التعامل بها حال حياته، فقد يعترض هذا النوع من التصرفات العديد من الإشكالات التي يكون من شأنها إما أن تجعله تصرفاً صحيحاً، أو باطلاً بطلاناً مطلقاً لمخالفته للنظام العام والآداب العامة، وهذا ما يناقشه موضوع البحث. الكلمات المفتاحية: التركة المستقبلة، القانون المدني الفلسطيني الجديد.

النص الكامل:

PDF (English)