معيار الرقي البشري من منظور قرآني

أحمد سعيد عزام

الملخص


الملخص : يتناول هذا البحث موضوعاً مهماً في الإنسان وطبيعته، وجوانب اختلافه عن غيره، وبالتالي بين المعيار الثابت والمهم– وفق النظرة القرآنية – والذي يمكن للبشر أن يرتقوا من خلاله إلى مستوى بشريتهم، ويحافظوا على خصائصهم الإنسانية، التي طالما تفاخروا بها وميزتهم عن غيرهم. وقد بين الباحث فيه اختلاف الإنسان عن غيره اختلافاً واضحاً، من حيث أصل الخلقة وتميزه بالعقل الراقي والمشاعر النبيلة، التي لا يصل إلى مستواها غير هذا النوع الإنساني، ووضع الباحث ضوابط للرقي البشري، والتي لا يمكن أن يصل الإنسان إلى الحضارة والرقي السامي إلا بالالتزام بهذه الضوابط، ومن خلالها يسمو ويرتقي وبين الباحث أخيراً آثار العقيدة الإسلامية في بناء الإنسان ورقيه، والتي تقوم عليه حضارة البشر، وبدونها سينهار ويرتكس في الحمأة الوبيئة. الكلمات المفتاحية: الرقي البشري، المنظور القرآني.

النص الكامل:

PDF (English)