(حيث) في القرآن الكريم ، استعمالاً ودلالة

يوسف جمعة عاشور

الملخص


الملخص : يدور هذا البحث حول كلمة (حيث) في القران الكريم: استعمالاً ، ودلالةً ، وهو من الظروف التي حظيت بدراسة من قبل العلماء: لغويين أكانوا أم نحويين، وقد وقف البحث على مسائل متعددة منها: لغات العرب فيها ؛ ثم علة بنائها ؛ ودلالتها على الظرفية المكانية والتصرف فيها ، كما أنه أكد على إضافتها لغيرها سواء أكانت الإضافة للجملة أم المفرد مع دخول حروف الجر عليها. كل ذلك من خلال دراسة إحصائية لمواضع (حيث)، في القرآن الكريم مع الإشارة لأقوال المفسرين والمعربين التي أظهرها هذا البحث

النص الكامل:

PDF (English)


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.