خصائص التّصوير الفنّي في شعر سيّد قطب

كمال أحمد غنيم, حنان أحمد غنيم

الملخص


الملخص : تناولت هذه الدراسة خصائص التصوير الفني في شعر الشهيد سيّد قطب(1906-196)، معتمدة على نظريته النقدية في التصوير الفني، التي طبّق جمالياتها من خلال القرآن الكريم. وقد خلصت الدراسة إلى جملة ملاحظات ونتائج، أبرزها: - اعتمد سيد قطب في بناء نظريته على خياله الواسع، وذوقه المرهف، وإحساسه العميق، ووجدانه النقدي، وشاعريته الخصبة، وثقافته الواسعة. واتسمت بالوضوح والتكامل. - شكّل التشخيص حضوراً بارزاً وملحوظاً في شعر سيد قطب. - مثّل تشخيص المعنويات حضوراً أكبر من تشخيص الماديات، حيث بلغت نسبة حضوره 64%، بينما جاء تشخيص الماديات بنسبة 36%. - اعتمد قطب تقانة التخييل الحسي بتوقع الحركة التالية. وتقانة التخييل الحسي بحركات سريعة متخيلة. واعتمد تقانة التخييل الحسي بحركة متخيلة ينشئها التعبير. - اعتمد قطب تقانة التجسيم الفني من خلال تجسيم المعنويات على وجه التّصيير والتّحويل. - اعتمد قطب في شعره تقانة التناسق الفني بأنواعه، مثل: تناسق التعبير مع المضمون، واستقلال اللفظ برسم الصورة...إلخ

النص الكامل:

PDF (English)


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.