الرضا عن الحياة وعلاقته بالوحدة النفسية ( دراسة ميدانية علي عينة من زوجات الشهداء الفلسطينيين)

نعمان شعبان علوان

الملخص


الملخص : هدفت الدراسة إلى التعرف على علاقة الارتباط بين كل من متوسطات درجات مقياسي: الرضا عن الحياة، والوحدة النفسية لدى عينه الدراسة، مع التعرف إلى الفروق المعنوية في متوسطات درجات كل من مقياسي: الرضا عن الحياة، والوحدة النفسية؛ تبعاً لمتغيرات: تاريخ الاستشهاد، الوضع الاقتصادي، المستوي التعليمي، المهنة، الخلفية الثقافية، ومحافظات غزة. وتكونت عينة الدراسة من (211) مائتين وإحدى عشر زوجة شهيد في محافظات غزة. واستخدم مقياس الرضا عن الحياة، إعداد: الباحث، ومقياس الوحدة النفسية، إعداد: الباحث. و قد أظهرت نتائج الدراسة ما يأتي:- 1- وجود علاقة سالبة دالة بين كل من: متوسطات درجات مقياس الرضا عن الحياة، والوحدة النفسية. 2- وجود علاقة موجبة غير دالة بين مجالي: التقدير الاجتماعي,والشعور بالإهمال. 3 – وجود فروق جوهرية في مجال العلاقات الاجتماعية؛ تبعا لمتغير تاريخ الاستشهاد، لصالح الانتفاضة الأولي. 4- وجود فروق جوهرية في مجال الاستقرار الاجتماعي؛ تبعا لمتغير تاريخ الاستشهاد، لصالح الانتفاضة الثانية. 5 - لا توجد فروق جوهرية في مجالات السعادة، والطمأنينة، والتقدير الاجتماعي؛ تبعا لمتغير تاريخ الاستشهاد. 6- لا توجد فروق جوهرية في مجالات مقياس الوحدة النفسية؛ تبعا لمتغير تاريخ الاستشهاد. 7 - لا توجد فروق جوهرية في مجالي: السعادة، والطمأنينة؛ تبعا لمتغير المستوى الاقتصادي. 8- لا توجد فروق جوهرية في مجالات: السعادة، العلاقات الاجتماعية، الاستقرار الاجتماعي، والدرجة الكلية. 9- لا توجد فروق جوهرية في مجال نقص الأصدقاء. 10- وجود فروق جوهرية في مجال السعادة؛ تبعا لمتغير المهنة ، لصالح المهنة التي لاتعمل. 11- وجود فروق جوهرية في مجال العلاقات الاجتماعية؛ تبعا لمتغير المهنة، لصالح الزوجة التي لاتعمل. 12- وجود فروق جوهرية في مجال التقدير الاجتماعي؛ تبعا لمتغير المهنة، لصالح المهنة التي 13- وجود فروق جوهرية في الدرجة الكلية للمقياس؛ تبعا لمتغير المهنة لصالح المهنة التي لاتعمل 14- لا توجد فروق جوهرية في مجالي: الطمأنينة، والاستقرار الاجتماعي؛ تبعا لمتغير المهنة. 15- لا توجد فروق جوهرية في مجال السعادة، والدرجة الكلية للمقياس؛ تبعا لمتغير الخلفية الثقافية. 16- لا توجد فروق جوهرية في مجال الشعور بالإهمال,والدرجة الكلية للمقياس. 17- لا توجد فروق جوهرية في مجالي: الطمأنينة، والتقدير الاجتماعي.

النص الكامل:

PDF (English)


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.