جهود البارون اليهودي (مورس دي هيرش) في تخفيف معاناة اليهود في: شرق أوروبا وروسيا

مروان فريد جرار

الملخص


الملخص : ركز هذا البحث على إبراز جهود البارون اليهودي موريس دي هيرش في تخفيف معاناة اليهود في شرق أوروبا وروسيا من خلال تحسين أحوال معيشتهم أولا. ثم تطورت رؤيته إلى ضرورة إخراجهم من أماكن سكناهم ثم نقلهم إلى أماكن جديدة ؛ للعمل فيها مزارعين ورعاة على أن يكونوا جزءاً من سكان البلاد. ومن أجل ذلك؛ أسس البارون شركة الاستيطان اليهودية؛ لمتابعة تهجير اليهود وتدريبهم في أماكن سكناهم الجديدة. وخصص هيرش وقته وماله لإنجاح فكرته على الصعيد الفكري والعملي, وما ترتب على ذلك من صدام مع القوى الصهيونية الفاعلة في الشارع اليهودي، تلك القوى التي ربطت بين حل المسألة اليهودية وعودة اليهود إلى فلسطين فقط. ولكن هيرش تجاوز ذلك، ورأى أن الحلم اليهودي لا يرتبط بفلسطين (فقط) على الرغم من إقراره بقدسيتها. وبالرغم من ارتباط اسم البارون هيرش بمشروع توطين اليهود بالأرجنتين، إلا انه بعث مجموعات من اليهود إلى الولايات المتحدة الأمريكية وكندا أيضاً.

النص الكامل:

PDF (English)


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.