الخوانق في القدس خلال العصر العثماني

ابراهيم حسني ربايعة

الملخص


الملخص : يغطي البحث هذا جانبًا مهمًا من الحياة الفكريّة والدينيّة والاجتماعيّة في مدينة القدس، فبدأ البحث في التعرف إلى الحركة الصوفيّة بوصفها أحد أبرز التيارات الفكريّة المنتشرة في ذلك العصر، ولكونها ترتبط ارتباطاً وثيقاً بنظام الخوانق الإسلامية. كما تعرفنا في القسم الثاني من البحث إلى الخوانق الموجودة في القدس من حيث: نظام عملها ودورها في الحياة العلمية والفكرية، والوظائف الموجودة فيها، ومصادرها الماليّة التي أمّنت استمرار عملها فترات طويلة، وأساليب الدرس وتلقين المريدين درجات الصوفية، واختيار شيخ الخانقاة لم يكن اعتباطيّاً بل كان وفق النظام المتعارف عليه. وقد تجلّى لنا، في هذا البحث، الخدمات الجليلة التي قدمتها هذه الخوانق - إلى جانب المؤسسات الأخرى- في مجال الحياة العلمية والدينية لأهل القدس خاصة وللمسلمين عامة.

النص الكامل:

PDF (English) PDF (English)


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.