الرضا الزواجي لدى المتزوجات للمرة الثانية وعلاقته ببعض المتغيرات في محافظات غزة

عبد الرؤوف احمد الطلاع, محمد يوسف الشريف

الملخص


الملخص : تهدف الدراسة الحالية إلى معرفة مستوى الرضا الزواجي لدى المتزوجات للمرة الثانية في محافظات غزة ، مع التعرف على درجة اختلاف الفروق في الرضا الزواجي باختلاف كل من العمر: ,عمل الزوجة، مستوى دخل الأسرة ، عدد سنوات الزواج الثاني ، عدد الأبناء , المستوى التعليمي للزوجة، وأجريت الدراسة على عينة من (200) من المتزوجات ، (100) متزوجة للمرة الأولى ، و(100) متزوجة للمرة الثانية ، واستخدام مقياس الرضا الزواجي : إعداد الباحثان ، وتوصلت الدراسة إلى : أن مجال الرضا الاقتصادي حصل على أعلى نسبة مئوية , قدرها (65.21%) , وتلاها علي التوالي مجال التواصل الوجداني , بنسبة مئوية (64.46%), مجال الرضا الجنسي بنسبة مئوية (61.00%) كما توصلت نتائج الدراسة إلي وجود فروق دالة بين الزوجات المتزوجات للمرة الثانية والمتزوجات للمرة الأولى , لصالح المتزوجات للمرة الأولى في مجالات: الرضا الاقتصادي ، التواصل الوجداني ،قضاء الوقت لصالح الزوجة الأولي ، كذلك توصلت نتائج الدراسة إلي وجود فروق دالة إحصائياً لدى الزوجات المتزوجات للمرة الثانية , تعزى لمتغير العمر في مجالين , هما: الرضا الجنسي لصالح العمر 35سنة فأقل ، والمشكلات الأسرية لصالح العمر أكبر من 35سنة ، وقد أظهرت نتائج الدراسة وجود فروق دالة إحصائيا لدى الزوجات المتزوجات للمرة الثانية , تعزى لمتغير عمل الزوجة في مجالي: الرضا الاقتصادي ذلك لصالح الزوجة العاملة والرضا الجنسي لصالح المرأة التي لا تعمل ، كما بينت نتائج الدراسة وجود فروق دالة إحصائياً لدى الزوجات المتزوجات للمرة الثانية , تعزى لمتغير دخل الأسرة في مجال الرضا الاقتصادي والجنسي لصالح الأكثر دخلاً , كذلك أشارت نتائج الدراسة إلى وجود فروق دالة إحصائياً لدى الزوجات المتزوجات للمرة الثانية , تعزى لمتغير عدد سنوات الزواج الثاني في مجالات: الرضا الاقتصادي ,التواصل الوجداني ، و المشكلات الأسرية وفي الدرجة الكلية للمقياس ، لصالح أكثر من 3 سنوات ، وبينت النتائج الدراسة وجود فروق دالة إحصائياً لدى الزوجات المتزوجات للمرة الثانية , تعزى لمتغير عدد الأبناء في مجالي: التواصل الوجداني وقضاء الوقت لصالح 3 أبناء فأقل ، والمشكلات الأسرية لصالح أكثر من 3 أبناء ، وقضاء الوقت لصالح 3 أبناء فأقل ، كما أشارت نتائج الدراسة إلى وجود فروق دالة إحصائياً لدى الزوجات المتزوجات للمرة الثانية , تعزى لمتغير المستوى التعليمي للزوجة في مجالات: الرضا الاقتصادي , التواصل الوجداني ,المشكلات الأسرية وقضاء الوقت لصالح المؤهل العلمي بكالوريوس.

النص الكامل:

PDF (English)


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.