المشاريع الصغيرة في قطاع غزة ودورها في التنمية الاقتصادية - دراسة جغرافية

عودة جميل الفليت

الملخص


الملخص : يتمحور هدف البحث حول المشاريع الصغيرة في قطاع عزة ودورها في التنمية الاقتصادية، انطلاقاً من دورها الهام في توفير فرص عمل لجميع الفئات الاجتماعية وخاصة الرياديين وتحقيق الدخل، ومن خلال الدراسة تم التعرف على مدى ما تحققه هذه المشاريع من الاكتفاء الذاتي لبعض السلع والخدمات التي يحتاجها المجتمع، وأيضاً تم بيان طبيعة النشاط الذي يمارسه القائمون على المشاريع الصغيرة سواء التجارة أو الصناعة أو الخدمات وغيرها من النشاطات الاقتصادية، وأظهرت الدراسة الميدانية العديد من السمات والخصائص الخاصة بالمشاريع الصغيرة في منطقة الدراسة مثل: صفة الملكية للمشاريع، وعدد المشتغلين، وعمر المشاريع، ونوعية التمويل، وصفة العمل في المشاريع، وعدد سنوات الخبرة للقائمين على المشاريع، والدورات التدريبية التي تلقاها أصحاب المشاريع، تطرقت الدراسة كذلك إلى مجال عمل المنظمات والمؤسسات المحلية والإقليمية والدولية الداعمة للمشاريع الصغيرة في قطاع غزة، وكذلك أسواق الخامات ومستلزمات الإنتاج للمشاريع، ودور المنظمات الأهلية في عملية تنمية وتطوير المشاريع الصغيرة، تناولت الدراسة نماذج مختارة لبعض مشاريع تنمية وتطوير المشاريع الصغيرة في قطاع غزة، والعديد من المعوقات والمشاكل التي تواجه المشاريع الصغيرة في منطقة الدراسة، وقد استخدم الباحث في دراسته المنهج الوصفي التحليلي، والمنهج السلعي والذي يعتبر جزء من المنهج الموضوعي، والمنهج الحرفي. وتم تحليل الإستبانة من خلال وسيلة تحليل البيانات وتتمثل في البرنامج الإحصائي spss. توصل الباحث إلى مجموعة من النتائج من أهمها:- 1- ضعف البنية الأساسية من شبكة الطرق وارتفاع تكاليف النقل والكهرباء والمياه وغيرها، من الخدمات الأخرى الأزمة لإقامة المشروعات الصغيرة. 2- النقص في بعض مستلزمات الإنتاج وارتفاع أسعارها، نقص العمالة الماهرة والمدربة. 3- عدم توفر نظام موحد ينظم آليات عمل القطاع الإنتاجي الصغير وسياسات الإقراض والسياسات الضريبية والتشجيعية، كذلك سياسات للمفاهيم وآليات العمل التأهيل وخدمات الإرشاد. 4- وجود أكثر من طرف حكومي وغير حكومي يعمل في هذا المجال بدون تنسيق أو توحيد للأدوار. 5- يؤثر التدريب إيجابياً وبشكل واضح على المشروعات الصغيرة، ويؤدى إلى نجاحها. 6- عدم توفر نظام موحد ينظم آليات عمل القطاع الإنتاجي الصغير وسياسات الإقراض والسياسات الضريبي. وانتهت الدراسة إلى مجموعة من التوصيات من أهمها:- 1- التأكيد على وضع سياسات تنموية وطنية شمولية، تأخذ بعين الاعتبار الإمكانيات المحلية والاحتياجات الفعلية للمجتمع الفلسطيني. 2- اعتماد سياسة الحوافز لتطوير المشروعات الصغيرة، من خلال القروض الميسرة، وأولوية الإعفاءات الجمركية والحماية. 3- تدريب أصحاب المشروعات الصغيرة على نظم الإدارة الحديثة للمشروعات. 4- تخصيص مساحات كافية من الأراضي الحكومية للمساهمة في تقليل نفقات المشاريع الصغيرة.

النص الكامل:

PDF (English)


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.