المستوى الصوتي في لهجة مدينة الخليل

صادق يوسف الدباس

الملخص


الملخص : هذه دراسة لغوية للمستوى الصوتي للهجة مدينة الخليل، وهي دراسة تقوم على المنهج الوصفي التحليلي الذي يعتمد على وصف الظواهر اللغوية للهجة المدروسة وتحليل محتوياتها، للوصول إلى القواعد، والأنظمة والخصائص التي تتميز بها هذه اللهجة. وأهمية هذه الدراسة أنها: تظهر الصلة الوثيقة بين أصحاب اللهجة المدروسة الذين يسكنون هذه المدينة من الأرض العربية ويتجذرون فيها منذ القدم، واللغة الفصيحة التي ينطق بها أبناء الأمة العربية والإسلامية في العالم العربي والإسلامي. وتظهر التطور اللغوي الذي طرأ على هذه اللهجة على امتداد الزمن، وبيان الفجوة بينها وبين اللغة الفصحى التي تعتبر المقياس الأساس الذي ترتبط به اللهجات العربية على اختلاف جنسيات أبنائها واختلاف مواقعهم. وهي دراسة ميدانية في أغلب صفاتها لحي من أحياء مدينة الخليل، إذ تناولت (الحارة التحتا) من هذه المدينة، والتي حافظت على لهجتها الأصلية إلى حد بعيد، ولقد اخترت ثلاثة رواة توافرت فيهم شروط جمع هذه المادة اللغوية، مثل الأمية، والحرص على التكلم بهذه اللهجة دون خجل أو وجل، فجمعت النصوص ووصفتها وحللتها، وقارنت بينها، وبين اللغة الفصيحة، كما سجلت هذه النصوص بالكتابة الصوتية برموز الألفيائية الدولية.

النص الكامل:

PDF (English)


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.