أثر صوت الهمزة على إنشاء صورتها الكتابية عند الخليل بن أحمد

فؤاد رمضان حمادة

الملخص


الملخص : تتناول هذه الدراسة تطوير الكتابة العربية, ومدى مناسبة هذا التطوير للأغراض التي وضع من أجلها, والأبعاد الموضوعية وراء هذه الإحداثات, وسبب اختيار الخليل لصورة الهمزة على هيئة عين مصغرة, مع الحفاظ على أصل الرسم الحجازي, وما ترتب على هذا الاختيار من تشعيب في قواعد الرسم الإملائي, وموقف القدماء والمحدثين من الصورة التي وضعها الخليل. وهدفت الدراسة إلى الكشف عن الأسباب التي أدت بالخليل إلى رسم صورة الهمزة على النحو المعروف, وما ترتب على هذا الشكل من مشكلات إملائية, والحلول التي يمكن اتخاذها لإنهاء هذه المشكلات. واعتمد الباحث المنهج الوصفي التحليلي, وتوصل إلى أن الكتابة العربية قد احتفظت برسم الحجازيين أهل التسهيل, ثم ألحق الخليل الهمزة بصورتها الجديدة فوق حرف المد المبدل من الهمزة حيث وجده, ووضعها مفردة على السطر في حال حذف الهمزة في اللفظ عند الحجازيين. وهي صورة صوتية بامتياز. واعتمد الخليل في اختيار صورتها على ظاهرتين صوتيتين: وهما: مجاورتها لصوت العين في المخرج, ونطقها في بعض لهجات العرب عيناً. وكان حقها أن تكون لها صورة قائمة بذاتها كغيرها من الحروف الصحاح،وأن تضبط بالشكل كالحروف الصحاح.

النص الكامل:

PDF (English)


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.