الدلالات اللغوية للأسلوب في الشعر - السيّاب ودرويش نموذجاً

حنان اسماعيل عمايرة

الملخص


الملخص : نُظر من قبل اللغويين إلى لغة القول على أنها جزء من القول نفسه، وقد أرادت هذه الدراسة الاستئناس بهذا الطرح في تفحص النسيج اللغوي الشعري في نموذجين حديثين من الشعر: بدر شاكر السياب ومحمود درويش، وذلك بتسليط الضوء على بعض الخصائص اللغوية في التركيب والأسلوب وتأثرها بالمعاني والأفكار. واعتمدت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي، باستقراء عينات من شعر الأديبين المذكورين والتوقف عند ظواهر لغوية لافتة لديهما، وتحليلها، وكان السؤال المرافق لهذه الورقة عبر محطاتها هو:هل ثمة مفاتيح لغوية يستند إليها كل شاعر وتعد خصائص أسلوبية مايزة لديه؟ هل تتباين قوالب اللغة وتراكيبها كما تفترق قضايا الشعر وموضوعاته ؟ وما هي هذه الخصائص اللغوية التي تقف خلف نسيج الأفكار والانفعالات؟ وقد خلصت الدراسة إلى أنّ ثمة قوالب لغوية تغلب في الاستعمال لدى الشاعر ، وتمثل عتبات للولوج إلى فهم نصّه، فاللغة في نظامها التركيبي والقواعدي تشبه الألفاظ ودلالاتها في انصياعها للفكرة، وبالتالي ففهم (الشكل) اللغوي للنص جزء لا يتجزأ من التعرف إلى مضمونه.

النص الكامل:

PDF (English)


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.