المكان وتشكيل وعي الإنسان في الخطاب الروائي رواية "أبناء الريح" أنموذجاً

صبحة أحمد علقم, عالية محمود صالح

الملخص


يهدف هذا البحث إلى استقراء عنصر المكان في رواية "أبناء الريح" للروائية ليلى الأطرش، ودوره في تشكيل أو صياغة وعي شخوصها، وسلوكهم، ووجدانهم، وعلاقاتهم الاجتماعية، ومستقبلهم، انطلاقاً من المكان المحوري الذي تجري فيه أحداث الرواية، وهو دار الرعاية التي أًدخلوا إليها، من دون خيار، وعاشوا فيها منذ المرحلة المبكرة من حياتهم، وامتدادات ذلك المكان إلى أماكن أخرى، مثل الشارع، والأسواق، والمدرسة، والبيت، وأماكن الترفيه، بناءً على أن المكان أحد العناصر الأساسية في السرد الروائي، إن لم يكن لبه وجوهره، ويُعدّ بمنزلة الهوية له، فما من دال مثله على اجتماعية العمل الأدبي.
وقد استدعى البحث، قبل قراءة الحضور المكاني في هذه الرواية، تقديم إطار نظري مكثّف لمفهوم المكان، وأهميته عند الإنسان، وما يحمله من رؤى إيجابية أو سلبية مؤثرة في انتمائه أو نفوره، وتشكيل هويته الاجتماعية.

الكلمات المفتاحية


المكان، أبناء الريح، ليلى الأطرش

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.