رمزية المكان والزمان في القصة القصيرة الأردنية في العصر الحديث

هنادي أحمد سعادة

الملخص


المُلّخص:
تتناول هذه الدراسة رمزية المكان والزمان في القصة الأردنية لمجموعة من الكتّاب الأردنيين الذين اتخذوا الرمز وسيلة للتعبير عن مختلف القضايا والأفكار التي تدور أمامهم في الحياة العامة.
فقد كان لدور المكان الأثر الواضح في التدليل على بعض المعاني الخفيّة مثل المغارة، أو الحافلة، أو المدينة، أو القرية، أو حتى في بلاد الغربة. ووقفت دلالات المكان في بعض القصص عند مفترق الطرق بين الماضي والحاضر، أو بين اختلاف القيم. أما عن الزمان فكان له دور كبير في الكشف عن المعاني الكامنة وراء السطور من خلال استخدام بعض العناصر كالساعات، أو الدقائق، أو ما يشير إليه مثل الماضي، والحاضر، والذكريات القديمة، أو من خلال بعض العناصر التي تكشف عن مضامين الزمن كالمرآة، والعروق النافرة من جسد الإنسان وغيرها.
كلّ ذلك يشير إلى أن عنصري المكان والزمان أديا دورًا مهمًا في التعبير عن الكثير من المعاني.

الكلمات المفتاحية


المكان، الزمان، الرمز، الدلالات، العناصر.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.