العوامل المؤدية لإدمان الشباب على المخدرات: دراسة مطبقة في مركز علاج الإدمان "عرجان"

رانيا ضيف الله الدبس, لبنى مخلد العضايلة

الملخص


هدفت الدراسة التعرف إلى الخصائص الاجتماعية والاقتصادية للشباب المدمنين على المخدرات في مركز علاج الإدمان "عرجان"، والعوامل الذاتية، والأسرية، والمجتمعية المؤدية لإدمان الشباب على المخدرات، وما أهم المقترحات لمواجهة مشكلة الإدمان من وجهة نظر المدمنين. وتم إجراء مسح شامل لكافة الشباب المدمنين على المخدرات المتواجدين في مركز علاج الإدمان"عرجان" التابع لمديرية الأمن العام؛ إذ بلغ عددهم (60) متعاطي، خلال الفترة الممتدة ما بين (11-3/ 11-4/2017) .
وقد توصلت الدراسة إلى النتائج الآتية : إن أبرز العوامل الذاتية المؤدية لإدمان الشباب على المخدرات، كانت عدم استغلالهم لأوقات الفراغ في أمور مفيدة، ومصاحبتهم لبعض الأصدقاء الذين يتعاطون المخدرات. ومن أهم العوامل الأسرية المؤدية إلى الإدمان على المخدرات تتمثل في وجودهم في بيئة يكثر فيها الإدمان على المخدرات، وعدم توعية أسرتي لي بأخطار المخدرات، ، أما فيما يتعلق بالعوامل المجتمعية المؤدية إلى الإدمان على المخدرات فكانت أبرزها رفقاء السوء، وتوفر مواد الإدمان بسهولة عن طريق المروجين. وتوصلت الى وجود فروق ذات دلالة إحصائية في مستوى العوامل الأسرية المؤدية للإدمان على المخدرات من وجهة نظر المدمنين في مركز علاج الإدمان تُعزى للحالة الاجتماعية للمدمنين (أعزب، متزوج) وكانت لصالح المتزوجين، وفروق ذات دلالة إحصائية في العوامل البيئة المؤدية لإدمان الشباب على المخدرات تُعزى لمتوسط الدخل الشهري؛ لصالح فئة المدمنين الذين تراوح متوسط دخولهم الشهرية أقل من (150) دينار، وفروق ذات دلالة إحصائية في العوامل الذاتية المؤدية للإدمان على المخدرات والتي تُعزى لدافع تعاطيهم المخدرات، وأن مصدر الفروق في العوامل الأسرية المؤدية للإدمان كانت لصالح دافع التخلص من الهموم.

الكلمات المفتاحية


العوامل ، الشباب ، المخدرات ، مركز عرجان ، الإدمان

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.