السلفية الجهادية في الأردن وأحداث الزرقاء في نيسان 2011م

محمد عبدالكريم محافظة, محمد خلف الرقاد

الملخص


هدفت الدراسة إلى البحث في واحدة من أعمال العنف والشغب التي قادتها ونفذتها ما تعرف بالسلفية الجهادية، وذلك يوم الجمعة 15 نيسان/ابريل/2011م، والتي نتج عنها ما عُرف بأحداث الزرقاء. وتبيان دور أعضاء وقيادات تنظيم السلفية الجهادية فيها وما أعقبها من اعتقالات لمنتسبي التيار السلفي الجهادي في الأردن ثم مجريات التحقيق معهم وصولاً إلى تكفيل جميع أعضاء التنظيم المشاركين في الأحداث والمسؤولين عن المواجهات الدامية مع رجال الأمن العام.
وتوصلت الدراسة إلى جملة من النتائج إلاَّ أن أهمها يتمثل بـ: تغيير التيار السلفي لإستراتيجيته التي كانت تقوم على العمل السري، إلى الخروج علناً في الاحتجاجات والمظاهرات مستفيدين من قانون الاجتماعات العامة الذي جرى تعديله. واعتماد السلطات الرسمية الأردنية إستراتيجية تقوم على المقاربات الأمنية وعدم التركيز على البعد الفكري في معالجة التوجهات الفكرية لدى متشددي التيار السلفي الجهادي..

الكلمات المفتاحية


السلفية الجهادية، أحداث الزرقاء، العمليات الجهادية.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.