المفارقة في المجموعة القصصية " البحث عن زيزياء" لجمال أبي حمدان

أحمد موسى الخطيب

الملخص


تناولت الدراسة أسلوب المفارقة في مجموعة "البحث عن زيزياء، فقدمت مفهوم المفارقة عند الدارسين، وأهميتها في الشعر وفنون السرد، ووقفت على أهم أنواعها ،التي اعتمد عليها الكاتب في تشكيل تجاربه للتعبير عن موقفه من الواقع ، وكسر أفق التوقع فيها، سعيا إلى مفاجأة المتلقي، بغية خلق وعي لديه بضرورة تجاوز السائد والمألوف في واقعه.
وكانت المفارقة اللفظية الأكثر دورانا وأهمية عنده، ثم تناولت الدراسة مفارقة التناص، ومفارقة الموقف بأطيافها المتعددة: مفارقة الحدث، ومفارقة الشخصية والمفارقة الرومانسية، ولاحظنا مدى اهتمام الكاتب بلغته ،حاضنة المفارقة، بدءاً من العنوان المفارق، وتناقض الاستهلال والختام، وانتهاءً بالمفارقة وشعرية السرد، والمفارقة ولغة السرد الغرائبي والعجائبي، مقدماً بذلك لغة حافلة بالتباين والتضاد والانزياحات المدهشة.

الكلمات المفتاحية


المجموعة القصصية – زيزياء – أبي حمدان.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.