رسالة ملك غرناطة (محمد السادس بن إسماعيل/البرميخو)، إلى ملك أراغون "بيدرو الرابع" سنة 762 هـ "دراسة موضوعية فنية"

أريج عاطف رواشده

الملخص


يتناول هذا البحث رسالة صادرة عن ملك غرناطة " محمد السادس/الرئيس/البرميخو" إلى ملك أراغون " بيتر الرابع/ بيدرو/بطرة"، وتنبع أهمية الدراسة من أهمية الرسالة نفسها، فهي تشكل مصدرا تاريخيا سياسيا هاما، وذات قيمة أدبية كبيرة، ومادة رفيعة لنبض الحياة السياسية في تلك الفترة، فقد كانت تلك الرسالة صدى لطبيعة العلاقة التي كانت بين غرناطة وغيرها من الدول ( المغرب، وقشتالة، وأراغون )، و يظهر من الرسالة مدى الصراع على عرش غرناطة بين ملوك بني الأحمر . كما أن تلك الرسالة قدمت لنا نماذج للمكاتبات الملوكية والدبلوماسية ، وأساليب البروتوكول، والأدعية، والتحيات الملوكية في تلك الحقبة.
وقام الباحث بالوقوف على الرسالة، وتحليلها والوقوف على أهم المضامين والموضوعات التي تضمنتها، واستخلاص أهم السمات والخصائص الفنية لتلك الرسالة، وأهم ما يميز تلك الرسالة عن الرسائل الديوانية الأخرى في تلك الفترة، ومدى قوة الجانب الديني أو ضعفه في تلك الرسالة.

الكلمات المفتاحية


غرناطة، أراغون، البرميخو، الرسائل الديوانية، الرئيس، الغني بالله، بيدرو الرابع.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.