أزمة السكن في قطاع غزة في ضوء الحصار واعتداءات الاحتلال الإسرائيلي خلال الفترة من 2007-2015 "دراسة في جغرافية السكن"

رائد أحمد صالحة

الملخص


يواجه قطاع الإسكان في قطاع غزة، أزمة سكن حادة، وقد تفاقمت بعد الحصار والاعتداءات الاسرائيلية الأخيرة خلال الفترة (2007-2015). وتهدف الدراسة التعرف إلى ملامح أزمة السكن ومؤشراتها واتجاهاتها وأسبابها، وإبراز خطورتها وتقدير العجز المتراكم من الوحدات السكنية، وإيجاد حلول ذكية للحد من أزمة السكن.
وتأتى أهمية الدراسة في أنها تسلط الضوء على قضية تمس الاحتياجات الأساسية للسكان، ومن غير المتوقع أن يرفع الحصار بشكل كامل، وعليه سيشهد القطاع وضعاً خطيراً لا تحمد عقباه.
ومن أهم النتائج أن قطاع السكن، يعاني من العجز والضعف، ويظهر اختلالا في العلاقة بين الطلب والعرض، وقدر متوسط الاحتياج السنوي من الوحدات السكنية نحو، 18114 وحدة سكنية. كما أن نحو 60% من السكان يعانون من أزمة سكن.
ومن أهم التوصيات: أن تولي الحكومة اهتماماً بالإسكان وتعمل علي دعم قطاع التمويل الإسكاني، وتقليل تكلفة بناء المساكن، واعتماد البناء الرأسي، والإسراع في الإعمار مستفيدين من تجارب الدول الأخرى.

الكلمات المفتاحية


أزمة السكن، الحصار، الحاجة السكنية.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.