الصعوبات التي تواجه البحث العلمي الأكاديمي بكليات التجارة بمحافظات غزة: من وجهة نظر أعضاء هيئة التدريس فيها

ماجد الفرا

الملخص


الملخص : للبحث العلمي أهمية كبرى لكافة المجتمعات الإنسانية على السواء فلا يمكن أن تتقدم وتتطور وتحل مشاكلها إلا من خلال البحث العلمي. وللبحث العلمي أهمية كبرى للجامعات حيث نمت وتطورت من خلال البحث العلمي. وتقع على عاتق أساتذة الجامعات في غزة مسئولية كبيرة للقيام بالأبحاث والدراسات التي يمكن أن تعالج مشاكل المجتمع الفلسطيني المتنوعة. هذه المسئولية كبيرة وذلك لقلة المراكز البحثية المتخصصة في غزة وقلة الكفاءات البحثية خارج الجامعات. ولقد أظهر البحث وجود العديد من المعوقات للبحث العلمي والتي يصادفها الباحث الجامعي في كليات التجارة في جامعات غزة، والتي أدت إلى ضعف الحصيلة البحثية لدية. وأهم هذه المعوقات ما يلي: 1- معوقات راجعة إلى عدم توفر المعلومات والمراجع العلمية والأوراق البحثية الضرورية للقيام بالبحوث العلمية. 2- معوقات مالية راجعة إلى عدم تخصيص موازنات للبحث العلمي. 3- معوقات إدارية بيروقراطية راجعة إلى عدم المتابعة الجيدة لعمليات النشر والتحكيم من قبل الجامعات الفلسطينية في قطاع غزة. 4- معوقات راجعة إلى تكليف الأستاذ الجامعي من قبل جامعته بأمور إدارية وإشرافية وإرشادية تقلل من الوقت الممكن تخصيصه للبحث. ولقد أوصى الباحث بمجموعة من التوصيات التي يمكن أن تساهم في تطوير البحوث العلمية في جامعات غزة وبخاصة في كليات التجارة.

النص الكامل:

PDF (English)


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.