السمات المميزة لشخصيات المعاقين سمعياً وبصرياً وحركياً في ضوء بعض المتغيرات

رامي أسعد نتيل, محمد وفائي الحلو

الملخص


الملخص : هدفت الدراسة للكشف عن أهم السمات المميزة لشخصيات المعاقين سمعياً وبصرياً وحركياً في ضوء بعض المتغيرات وهي الجنس، ونوع الإعاقة: سمعية وبصرية وحركية، والعمر: من سن 12-18 ومن سن 19 فما فوق، والمؤهل العلمي: ابتدائي فما دون، إعدادي، ثانوي، جامعي فأعلى ولإجراء الدراسة قام الباحثان بإعداد إستبانة السمات المميزة لشخصيات المعاقين سمعياً وبصرياً وحركياً وطبقت بشكل قصدي على عينة من المعاقين العاملين أو المتدربين في عدد 18 مؤسسة أهلية من مختلف محافظات غزة وعددهم 577 معاقاً من كلا الجنسين، تمثل نسبتهم 10% من المجتمع الأصلي للعينة وذلك لكل إعاقة من الإعاقات الثلاث، حيث تم تحليل نتائج 498 إستبانة. وللمعالجات الإحصائية استخدم الباحثان المتوسط الحسابي والانحراف المعياري والنسب المئوية لحساب التكرارات، ودللت نتائج الدراسة بأن أهم السمات لدى الإعاقات الثلاثة هي تميّزَ المعاقين سمعياً وبصرياً وحركياً بالطابع الاجتماعي والديني وطابع الاستقلالية، ومن ثم تلتها السمات النفسية والجسمية والعقلية على الترتيب ، وأن البعد الاجتماعي لدى العينة احتل المرتبة الأولى على قائمة أبعاد الإستبانة، بينما احتل البعد العقلي المرتبة الأخيرة وأنه لا توجد فروق بين الإعاقات الثلاث ككل في سمات البعد النفسي، حيث احتلت سمة العدوانية المرتبة الأولى، والأخيرة كانت سمة الأمن والطمأنينة. كما وتم استخدام اختبار t-test لمعرفة الفروق بين الجنسين، ومجموعتي العمر في السمات، حيث ظهرت فروق واضحة لصالح الذكور من المعاقين سمعياً في بعد الاستقلالية فقط، وظهرت فروق واضحة بين الجنسين لصالح الذكور من المعاقين حركياً في البعد النفسي والديني والاجتماعي. وأما بالنسبة لمتغير العمر بين الفئتين من سن 19 فأكثر و12-18: توجد فروق بين الفئتين العمريتين من المعاقين بصرياً على البعدين النفسي والديني فقط ولا توجد فروق بين الفئتين العمريتين من المعاقين سمعياً.. وبين الفئتين العمريتين من المعاقين حركياً على أبعاد الاستبانة عدا البعد الجسمي. كما وتم استخدام أسلوب تحليل التباين الأحادي لمعرفة الفروق بين أنواع الإعاقة والمؤهل العلمي، فبالنسبة لمتغير نوع الإعاقة تميّزَ المعاقين سمعياً بالطابع الاجتماعي بالنسبة للإعاقة البصرية والإعاقة الحركية، حيث لا توجد فروق في السمات الأخرى بين الإعاقات الثلاث تعزى لمتغير نوع الإعاقة.وأما بالنسبة للدرجة الكلية لمتغير المؤهل العلمي أنه توجد فروق في الدرجة الكلية للاستبانة بين الإعاقات الثلاث لصالح المؤهلات الجامعية فأكثر.

النص الكامل:

PDF (English)


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.