أثر القراءات القرآنية في اللهجات الفلسطينية الحديثة

عبد الرؤوف خريوش

الملخص


الملخص : كان القرآن الكريم ومازال مرجع أمة الإسلام بعد وفاة الرسول الكريم – صلى الله عليه وسلم - ، فقد نزل على سبعة أحرف ، هي ما يعرف بالقراءات القرآنية المتواترة عن الرسول الكريم ، وقد اشتملت هذه القراءات على ظواهر لغوية خاصة بلهجات العرب التي كانت سائدة آنذاك ، وامتدت لتصل إلى لهجات العرب اليوم . وهذه الدراسة تتناول الظواهر الصوتية التي عرفتها القراءات القرآنية ، وما زالت ماثلة إلى اليوم في اللهجات الفلسطينية ، وتستخدم بشكل واسع في إطار العامية على أنها أساليب خاطئة ، وهي في حقيقتها فرع من هذا الامتداد اللغوي العربي المترامي الأطراف في الوطن العربي.

النص الكامل:

PDF (English)


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.