فعالية برنامج قائم على أنشطة للتكامل الحسي في خفض أعراض ذوي التوحد

هيام فتحي مرسي

الملخص


هدفت الدراسة الحالية إلى التحقق من مدى فعالية برنامج قائم على أنشطة للتكامل الحسي في خفض أعراض التوحد لدى عينة من الأطفال التوحديين بمركز الرعاية النهارية التخصصي بمنطقة الجوف، بالمملكة العربية السعودية. تألفت عينة الدراسة من (16 طفلا)، تراوحت أعمارهم ما بين (6- 9سنوات)، ودرجة ذكائهم ما بين (40– 55) على مقياس جودارد للذكاء. وقد استخدمت الدراسة مقياس جيليام لتشخيص التوحد، واستبانة المشكلات الحسية من إعداد الباحثة، بالإضافة إلى البرنامج التدريبي المستخدم في الدراسة من إعداد الباحثة. وقد أسفرت الدراسة عن وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى دلالة (0.05) فأقل بين متوسطات رتب درجات أفراد المجموعة التجريبية قبل تطبيق البرنامج وبعده على أبعاد مقياس المشكلات الحسية، والدرجة الكلية للمقياس في اتجاه القياس البعدي، باستثناء بُعد "مشكلات الشم"، وعلى جميع أبعاد مقياس تشخيص التوحد، والدرجة الكلية للمقياس في اتجاه القياس البعدي مما يعني تحسن درجات أطفال المجموعة التجريبية بعد مشاركتهم في جلسات البرنامج. وقد خلصت الدراسة إلى جدوى الأنشطة القائمة على التكامل الحسي في خفض أعراض التوحد، وانتهت الدراسة بمقترحات لدراسات أخرى.

الكلمات المفتاحية


التكامل الحسي، اضطراب التوحد، السلوك النمطي، التفاعل الاجتماعي، التواصل.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.