أثر برنامج تدريبي مستند إلى الفلسفة الاجتماعية في تنمية المهارات الحياتية (العناية الصحية، التواصل الاجتماعي) لطفل الروضة

ياسمين محمود عريقات

الملخص


هدفت هذه الدراسة التعرف إلى أثر برنامج مستند إلى الفلسفة الاجتماعية في تنمية المهارات الحياتية (العناية الصحية، التواصل الاجتماعي) لدى طفل الروضة. وتمَّ استخدام المنهج شبه التجريبي لتحقيق هدف الدراسة. وتكوَّنت عينة الدراسة من (60) طفل وطفلة من روضة خاصة في قصبة محافظة جرش في الأردن تمَّ توزيعهم إلى مجموعتين (ضابطة، وتجريبية)، كما تمَّ إجراء التطبيق القبلي والبعدي لاختبار المهارات الحياتية على أفراد المجموعتين. وأظهرت وجود فروق دالة إحصائياً بين المتوسطات الحسابية للمهارات الحياتية (العناية الصحية بعدي، التواصل الاجتماعي بعدي) تبعاً لمتغير البرنامج التدريبي لصالح المجموعة التجريبية لكل مهارة، وعدم وجود فروق دالة إحصائياً بين المتوسطات الحسابية للمهارات الحياتية (العناية الصحية بعدي، التواصل الاجتماعي بعدي) تبعاً لمتغيري الجنس والتفاعل الثنائي بين (البرنامج التدريبي والجنس). وأوصت الباحثة بضرورة الاهتمام بتنمية المهارات الحياتية لدى طفل الروضة وخاصة المهارات الصحية والاجتماعية لما لها أهمية على حياة الطفل وتنشئته السليمة.

الكلمات المفتاحية


الفلسفة الاجتماعية، المهارات الحياتية، العناية الصحية، التواصل الاجتماعي، طفل الروضة.

النص الكامل:

PDF


Creative Commons License
هذا العمل مرخص حسب Creative Commons Attribution 4.0 International License.